الرئيسية / المرأة / الوجه الآخر لعمالة الأطفال .. كيف تكون لصالح الطفل

الوجه الآخر لعمالة الأطفال .. كيف تكون لصالح الطفل

الوجه الأخر لعمالة الوجه الأخر لعمالة الأطفال .. كيف تكون لصالح الطفل يحتفل العالم باليوم الدولي لعمالة الأطفال في 12 يونيو من كل عام من أجل دق جرس إنذار المجتمعات لخطورة هذه الظاهرة المنتشرة فى مختلف دول العالم لأسباب عديدة يدفع ثمنها الطفل.
وللأسف دائما نتناول عمالة الأطفال من زاوية واحدة ألا وهي المخاطر والآثار النفسية السلبية على الطفل وانعكاساتها على المجتمع ، بالرغم من أن هناك وجه آخر مضئ لعمالة الأطفال.
قال الدكتور محمد هانى، استشارى نفسى، أن عمالة الأطفال سلاح ذو حدين يمكن ان تكون مفيد للطفل وتبني شخصيته وأحيانا اخرى تكون سبب فى تدميره وانحرافه الفيصل فى الأمر 3 أشياء ، هى:
– التربية داخل المنزل ومدى اهتمام الوالدين أو أحدهما بحمايته برعايته نفسيا وحرصهم على استمراره فى التعليم.
– طبيعة العمل حيث ان هناك بعض المهن البسيطة على الأطفال فى مجالات مرتبطة بتنمية هواية أو موهبة كالرسم والغناء والتمثيل والاختراعات.
– بيئة العمل حتى وإن اضطر الطفل للعمل فى مهنة صعبة من أجل المال فإنه لا يصاب بأى ضرر إذا كانت بيئة العمل جيدة ورئيسه يراعى طبيعة سنه ولا يقسو عليه.

المصدر صدى البلد