الثلاثاء , أكتوبر 22 2019
الرئيسية / المرأة / عملية تكميم المعدة علاج جذري للسمنة

عملية تكميم المعدة علاج جذري للسمنة

 عملية تكميم المعدة عملية تكميم المعدة علاج للسمنة أوضح الدكتور أحمد السبكي أستاذ جراحات السمنة والتجميل بجامعة عين شمس، ورئيس الرابطة العربية لجراحات السمنة والسكر، وعضو الفيدرالية الدولية لجراحات السمنة والسكر، أن عملية تكميم المعدة هي عملية ضمن عمليات إنقاص الوزن المستخدمة نتاج التطور العلمي في عالم جراحات السمنة.
وأكد "السبكي" أن عملية تكميم المعدة تعتمد على استئصال جزء معين من المعدة وهو الجزء المسؤول عن إفراز هرمونات عديدة مضرة تعمل على فتح الشهية بشكل شديد لدى الشخص مما يؤدي إلى إصابته بالسمنة المفرطة ولكن من خلال عملية التكميم واستئصال هذا الجزء بالمنظار يتم اتصال المريء بالمعدة بالإثنى عشر في أنبوب طويل يؤدي إلى نزول الطعام ببطء ومنها الشعور سريعا بالشبع.
وأضاف السبكي أن العملية تعتمد في المقام الأول على معرفة الجزء المراد استئصاله دون التأثير على الجزء المتبقي من المعدة حيث أن التكميم يهدف إلى إنقاص الوزن وليس حرمان المريض من الطعام نهائيًا حيث يتم خلال العملية استئصال الجزء المسؤول عن هرمون الجوع والهرمون المسؤول عن معدل الحرق واستئصال الجزء الذي يتمدد من المعدة مع بقاء جزء من المعدة يسمح بحياة المريض.
وأشار السبكي، إلى أن إنقاص الوزن لا يتم بشكل فوري عقب الانتهاء من العملية ولكن سيتم ملاحظة النتائج مع مرور الوقت من خلال معدلات الحرق العالية التي يتمتع بها المريض بعد إجراء عملية التكميم فضلا عن علاج مشكلة التمثيل الغذائي، مؤكدا أن هذه العملية تعمل على حل المشكلة الجذرية التي يعانيها المريض وهو ما يجعل عملية التكميم أفضل من عملية شفط الدهون لأن العلاج في التكميم سينهي على أصل المشكلة.
وأكد السبكي أن عملية تكميم المعدة تتطلب جراح ماهر شديد الدقة لأن عدم استئصال الجزء المراد بالضبط من المعدة أو عدم استئصاله بشكل كامل قد يؤدي إلى تمدد المعدة من جديد وهو ما سيؤدي بدوره إلى زيادة وزن المريض بينما إجراء العملية بالشكل الصحيح الدقيق سيؤثر إيجابا على المريض ويحقق له النتائج المرجوة.

المصدر صدى البلد