الثلاثاء , أكتوبر 22 2019
الرئيسية / الاسرة / أبرزها الانفصال.. تجنّبي تقديم هذه النصائح العاطفية لصديقتكِ

أبرزها الانفصال.. تجنّبي تقديم هذه النصائح العاطفية لصديقتكِ

أبرزها الانفصال.. تجنّبي تقديم هذه النصائح العاطفية لصديقتكِ

في بعض الأحيان عندما يتعلق الأمر، بالقرار الصحيح وتحمل مسئوليته فلابد لصاحبه من التفكير قبل الإقدام عليه؛ فالنتيجة ستقع عليه بمفرده، لذا النصح قد يكون في أوقات خاطئة، ومهما كنتِ مقربةً من صديقتك، اختاري مساعدتها على تخطي الأمر، وقدمي الحلول لها ، في مشكلة ما أو مأزق، لكن في الوقت المناسب:
وعليكِ تجنبَ تقديم النصائح العاطفية لصديقتك في الأوقات التالية:
الموافقة على عرض الزواج
مهما كنتما مقربتين من بعضكما البعض، ليس عليكِ التدخل، فيما إذا كان يجب أن تقبل صديقتك، عرض الزواج من حبيبها أم لا، فذلك قرارها، كما أن كلامكِ لها ربما يشوشها ويؤثر سلبًا على قرارها، وعلاقتها بحبيبها مستقبلًا.
اقرأ أيضا: تختلف "البوسة" لكنها ملكية.. سبب اختلاف حفل يوجينى عن كيت ميدلتون وميجان ماركل؟

اقرأ أيضا: نصائح البحث عن عريس.. "لو فيه الـ 10 صفات دي اتجوزيه"

جاهزة للعلاقة
إذا سبق لصديقتك المرور بتجربة انفصالٍ، منذُ فترةٍ قريبة، وتنوي الدخول في علاقةٍ جديدة بسرعة، عليكِ تجنب التدخل، وسؤالها أكثر من مرة، ما إذا كانت جاهزة لذلك أم لا، أو إقناعها بأنها ليست جاهزة، فإذا لم تشعر أنها جاهزة للدخول في علاقة جديدة، لن تفعل ذلك.
لعب دور المتحكم
لكلٍ منا شخصيته وطباعه، لذا يوضح الخبراء أنه لا يحقّ لكِ لعب دور المتحكم، في حياة صديقتك، خاصةً فيما يتعلق بحياتها العاطفية؛ إذ يتوجبُ عليكِ تجنب نصحها بالشكل الذي تريدينه، أو ترينه مناسبًا لعلاقتها مع شريكها.
الانفصال
إياكِ والتدخل في هذا الجزء من العلاقة، مهما كنتما مقربتين، ففي حين يبدو الأمر مهمًا للغاية بالنسبة إليكِ، إلا أنه في الحقيقة هي من عليها اتخاذ قرار الانفصال عن شريكها، وقتما تشعر بالحاجة إلى ذلك، وليس بناءً على نصيحتك.

المصدر اهل مصر